التخطي إلى المحتوى
لسلامة المصلين.. تخفيف خطبتي الجمعة في الحرمين الشريفين

لقد جعلت المملكة العربية السعودية الحفاظ على النفس وصونها وحمايتها أحد مبادئها السياسية الأساسية، وهذا نابع من مقاصد الشريعة الإسلامية السمحة وضروراتها الخمس، كما يقول الله تعالى: “وَلَا تَقْتُلُوا الْقَوْلَ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُؤْمِنِينَ”. الله يرحمك.
مبدأ الحكومة السعودية كان ولا يزال هو “الشعب أولاً”. ومن ثم فإن اقتراح اختصار خطبتي الجمعة في الحرمين الشريفين إلى 10 دقائق بدلا من 30 إلى 45 دقيقة حاليا، وذلك لتخفيف العبء على المؤمنين في ظل ظروف ارتفاع درجات الحرارة، ينطلق من مبدأ الوقاية و الحفاظ. النفوس.

تأثير الاكتظاظ السكاني والحرارة على المؤمنين

وتعرض مناطق مكة والمدينة المنورة، بسبب الزحام الشديد، العديد من المصلين بشكل مباشر لحرارة الشمس الشديدة، في الأوقات التي تصل فيها درجات الحرارة إلى أقصى حد لها بين الساعة 11:00 صباحا والساعة 4:00 عصرا، مما يسبب أضرارا ودمار. الذي يتعرض له المؤمنون أمر مثير للقلق. ومن المؤكد أنه من الضروري خفض الحرارة لحمايتهم من الإجهاد الحراري والتعب الذي يسببه للمرضى وكبار السن.

اهتمام الملكوت بضيوف الله

ويسعى حكام المملكة دائمًا إلى رعاية ضيوف الله، ويحرصون على توفير وسائل الراحة والأمن والعزاء لهم في كافة أحوالهم، حتى يتمكنوا من أداء عبادتهم بكل سهولة ويسر دون أن يتسببوا في أي ضرر أو ضرر .
المملكة العربية السعودية هي مملكة الإنسانية التي تؤمن بأن هناك علاقة وثيقة بين حماية النفس البشرية الطاهرة والأخوة الإنسانية. حفظ النفس مقاصد الشريعة النبيلة ومبدأ إنساني من مبادئها. حفاظاً على أرواح وأرواح الناس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *