التخطي إلى المحتوى
مدارس دبي الخاصة تحتفي بطلابها وتشاركهم صياغة رؤيتها للعام المقبل

عاد طلبة المدارس الخاصة في دبي، أمس، إلى مقاعد الدراسة لاستكمال أيامهم الدراسية للعام الدراسي الحالي الذي سينتهي مطلع شهر يوليو المقبل. ويعتزم مجلس إدارة المدرسة استثمار الأسبوعين المتبقيين من العام الدراسي في الاحتفال بإنجازات طلابهم وأعمالهم الفنية، وتحليل درجات الطلاب، بالإضافة إلى تقديم لمحة سريعة عن المناهج والصفوف والمعلمين في المدرسة القادمة سنة.

روح الترابط

وأفاد مديرو المدارس أن هذه الفترة تهدف إلى زيادة أجواء الانتماء لدى الطلاب وإشراكهم في صياغة الرؤية للعام الدراسي المقبل، مما يسهم في تحفيزهم لبذل المزيد من الجهد والتميز.

وأوضحت ويندي بانكس، مديرة مدرسة السلام، أن المدرسة تحرص على إنهاء العام الدراسي بشكل فعال لضمان نجاح الخطط والأهداف التعليمية، حيث يكمل الطلاب التقييمات المستمرة والمهام والواجبات المدرسية النهائية، بينما يكمل المعلمون تحسين معايير المناهج الدراسية و تعيينات. المهارات من خلال جلسات التعزيز والمراجعة التي تركز على المعايير الأساسية. المواضيع الرئيسية للدورات.

من جانبه، أكد كارل روبرتس، مدير مدرسة وستمنستر دبي، أن الأسبوع الأخير من العام الدراسي يوفر فرصة ذهبية للمدارس للاحتفال بإنجازات طلابها وتحفيزهم لتحقيق المزيد من التميز في العام المقبل، مشيراً إلى يجب على المدارس استغلال هذا الوقت لعرض إبداعات الطلاب.

وقال محمد مطاوع، المدير التنفيذي لشركة التعليم القابضة، إن الحفاظ على استخدام جميع أيام التدريس المقررة على مدار العام أمر مهم للغاية لضمان تغطية المناهج بالكامل وإتاحة الفرصة للطلاب لتعلم المحتوى الأكاديمي لاستيعابه بالكامل. حتى لو أوضحوا بعد فترة الامتحانات أن جميع المناهج الأجنبية متصلة ببعضها البعض. وهذا يضمن جودة التعليم ويعزز أداء الطلاب.

أداء الطالب

وأشارت رانيا دبوسي، مديرة المرحلة الابتدائية في مدرسة جيمس الخليج الدولية، إلى أن الطلاب سيشاركون في العديد من الأنشطة المصممة خصيصاً خلال الأسبوعين الأخيرين من العام الدراسي الحالي، بهدف تعزيز أداء الطلاب لهذا العام وتحسين أداء الطلاب لهذا العام. حماستهم للعام الدراسي المقبل. تتضمن هذه الأنشطة جلسات انتقالية، بما في ذلك جولة إلى الفصل التالي لتعريفهم بالفصل الدراسي الجديد ومقابلة معلمي المستقبل وتحديد توقعاتهم للعام المقبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *