التخطي إلى المحتوى
مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يشارك في «ملتقى الأرشيف الأول» في مدينة الذيد

شاركت إدارة البحوث والدراسات بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في النسخة الأولى من «الملتقى الأرشيفي الأول»، تحت شعار «نحو أرشيف مستدام»، والذي أقيم تحت رعاية المجلس البلدي ومؤسسة حمدان بن محمد لإحياء التراث. بلدية مدينة الذيد ونظمته إدارة الوثائق التنظيمية في معرض الذيد بالشارقة.

وفي هذا الصدد، أشارت فاطمة سيف بن حريز، مديرة إدارة البحوث والدراسات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إلى أن المشاركة تجسد التزامنا بالحفاظ على التراث الثقافي، وتعزيز قطاع الأرشفة، والتعرف على أحدث التقنيات والممارسات في مجال التراث. مجال الأرشفة، وتطوير الكفاءات المتخصصة في هذا المجال.

وأكد بن حريز أن المنتدى يتيح الفرصة للمتخصصين والمهتمين لتبادل المعلومات والمعارف في مجال الأرشفة، وتقديم أفكارهم التي من شأنها أن تساهم في تطوير العلوم الأرشيفية، حيث أن حفظ المعلومات أمر بالغ الأهمية في مجتمعنا الرقمي. عالم. العمر، لما له من دور حاسم في حفظ الذاكرة الجماعية وتوثيق الأحداث والتجارب، مما يتيح للأجيال القادمة فهم تطور المجتمع والتعلم من تجاربه. كما أنها مصدر مهم للبحث الأكاديمي والعلمي.

منصة ذكية

وتضمنت مشاركة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث منصة رقمية تضم أحدث وأهم إصدارات المركز في مجال الثقافة والتراث، وركناً خاصاً لمبادرة “وثيقتي” مع معرض مصغر لـ عرض بعض الوثائق التي تصف وتوثق الفترات التاريخية المختلفة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، ومجموعة من الصور الفوتوغرافية لأهم الأحداث والبطولات التراثية التي ينظمها المركز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *