التخطي إلى المحتوى
«مسبار الأمل» ينشر ملاحظات مهمة لفهم كيفية فقدان المريخ مياهه

نشر مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» صورة توضح التغير لمتوسط شدة انبعاثات ليمان الهيدروجين، عبر فصول السنة المختلفة على كوكب المريخ، وتظهر الصورة زيادة كبيرة في انبعاثات ليمان قاما، وليمان بيتا للهيدروجين عندما يعبر المريخ الانقلاب الصيفي الجنوبي وأثناء العواصف الترابية العالمية والمحلية.

وتوضح الصورة أن انبعاثات الهيدروجين تكون أكثر سطوعاً خلال السنة المريخية 37، بسبب زيادة الإشعاع الشمسي في الدورة الشمسية 25، حيث تعتبر هذه الملاحظات مهمة لفهم كيف يفقد المريخ مياهه حالياً تحت ظروف شمسية متغيرة.

ونشرت الصورة في ورقة علمية بعنوان: «تغير سطوع الهيدروجين في الغلاف الخارجي للمريخ.. رؤى من المقياس الطيفي للأشعة فوق البنفسجية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ»، بقلم راغورام سوسارلا، من مختبر فيزياء الغلاف الجوي والفضاء جامعة كولوراد بولدر، ومجموعة علوم الفضاء والكواكب، جامعة خليفة أبوظبي.

وتأتي البيانات العلمية، التي ينشرها «مسبار الأمل» بعد الإعلان عن تمديد مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ لمهمته العلمية في الكوكب الأحمر، وبعد نشره سلسلة من البيانات العلمية، لتضاف هذه البيانات إلى قائمة الإنجازات، التي قدمها مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ للمجتمع العلمي الدولي.

والذي أسهم في نشر عشرات الأوراق العلمية والبحثية في مجلات علمية عالمية ومرموقة، تدعم دراسات الباحثين والعلماء حول العالم، وتعزز نمو الأبحاث، التي يجريها الطلاب والعلماء والباحثون الإماراتيون.

بيانات نوعية

ويواصل «مسبار الأمل» تسجيل ورصد بيانات نوعية من خلال التقنيات التي يضمها، والتي هي عبارة عن ثلاثة أجهزة علمية هي: كاميرا الاستكشاف الرقمية EXI، وكاميرا رقمية لالتقاط صور ملونة عالية الدقة لكوكب المريخ، وتستخدم أيضاً لقياس الجليد والأوزون في الطبقة السفلى للغلاف الجوي.

والمقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء EMIRS، الذي يقيس درجات الحرارة، وتوزيع الغبار وبخار الماء والغيوم الجليدية في الطبقة السفلى للغلاف الجوي للكوكب الأحمر، بالإضافة إلى المقياس الطيفي بالأشعة ما فوق البنفسجية EMUS، ويقيس الأكسجين وأول أكسيد الكربون في الطبقة الحرارية للمريخ والهيدروجين والأكسجين في الغلاف الخارجي للمريخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *