التخطي إلى المحتوى
مستشار النمسا يستقبل عبدالله بن زايد في فيينا

استقبل معالي كارل نيهامر مستشار جمهورية النمسا الصديقة، اليوم، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، بحضور معالي ألكسندر شالنبرج، وزير خارجية النمسا، وذلك في إطار التعاون بين البلدين. زيارة عمل لصاحب السمو إلى فيينا.

ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وتمنياته لجمهورية النمسا وشعبها. الناس من أجل التقدم والازدهار.

ونقل سموه تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وتمنياته لدولة الإمارات بدوام الرخاء والتقدم، منوهاً بالعلاقات المتميزة بين البلدين.

سموه ومعالي كارل نيهامر بحثا الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين دولة الإمارات وجمهورية النمسا وسبل البناء عليها لتعزيز آليات التعاون بين البلدين في كافة المجالات بما في ذلك الاقتصاد والتجارة والاستثمار والصناعة والثقافة والطاقة . والعلوم المتقدمة .

كما ناقش الجانبان المسار التاريخي للعلاقات الثنائية بين البلدين حيث تحتفل دولة الإمارات وجمهورية النمسا هذا العام بالذكرى الخمسين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن العلاقات مع جمهورية النمسا مرت بمراحل عديدة من النمو والتطور على مدى خمسة عقود، مشيراً إلى أن هذه العلاقة المتميزة مبنية على تاريخ من الثقة المتبادلة والاحترام والمصالح المشتركة، مما يسهم في تحقيقها. التنمية الشاملة والرخاء الاقتصادي المستدام للبلدين وشعبيهما.

وأشار سموه إلى أن الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين دولة الإمارات وجمهورية النمسا خلقت العديد من الفرص لتطوير مسارات التعاون الثنائي في العديد من المجالات التي تدعم الرؤى التنموية للبلدين.

وفي السياق نفسه، بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وسعادة كارل نيهامر تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وانعكاساتها على السلم والأمن الإقليميين والدوليين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *