التخطي إلى المحتوى
مستمرون في صنع أفضل بيئة استثمارية في العالم

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الكثيرين حول العالم يراهنون باستثماراتهم ومواهبهم وثرواتهم على الإمارات، مضيفاً: أن من يراهن علينا نراهن عليه، وأننا سنستمر في خلق أفضل بيئة استثمارية في العالم.

وقال سموه في تقريره على منصة «إكس» أمس: «في تقرير أصدرته منظمة التجارة والتنمية التابعة للأمم المتحدة، والذي يغطي 200 اقتصاد حول العالم، رغم تراجع تدفقات الاستثمار الأجنبي على مستوى العالم، حيث وصلت إلى نمو 35%». %. قفزة في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر خلال… بلغت العام السابق نحو 112 مليار درهم، لتحتل المرتبة 11 عالمياً، وهو المركز الذي كان جزءاً من خطتنا لتحقيق ذلك بحلول عام 2030.

وأضاف سموه: «بلغ الرصيد التراكمي للاستثمار الأجنبي المباشر الداخلي في الدولة 828 مليار درهم، كما بلغ الاستثمار الصادر عن الدولة رصيداً تراكمياً قدره 965 مليار درهم على مستوى العالم، بعد الولايات المتحدة الأميركية عدد الاستثمارات الأجنبية المباشرة الجديدة». المشاريع الاستثمارية خلال العام الماضي، والأولى على مستوى الوطن العربي، في الاستثمارات الداخلية والخارجية.

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «الكثيرون حول العالم يراهنون على الإمارات باستثماراتها ومواهبها وثرواتها، ونقول لهم من يراهن علينا نحن نراهن عليه، وسنستمر في خلق الأفضل». بيئة الاستثمار في العالم إن شاء الله».

رؤية مستقبلية

من جانبه قال معالي د. أكد ثاني بن أحمد الزيودي وزير التجارة الخارجية أن دولة الإمارات تواصل جني ثمار الرؤية الاستشرافية لقيادتها الرشيدة مع انفتاح أكبر على التجارة والاستثمار على العالم. وهو ما ترجم إلى نمو قياسي في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر التي ارتفعت بنسبة 35% في عام 2023. ورغم الاتجاه النزولي في التدفقات الاستثمارية حول العالم، والتي سجلت تراجعاً بنسبة 2% في العام نفسه، إضافة إلى صعود الإمارات 5 فوراً إلى المرتبة الحادية عشرة عالمياً من حيث قدرتها على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، بحسب التقرير العالمي. تقرير الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2024، الصادر أمس عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد).

الوجهة المفضلة

وقال معاليه: «الأرقام الواردة في التقرير تؤكد أن دولة الإمارات مستمرة في التحرك في الاتجاه الصحيح لتعزيز مكانتها كوجهة عالمية مفضلة للاستثمار الأجنبي الباحث عن بيئة أعمال محفزة للنمو، وملاذ لرواد الأعمال الطموحين وأولئك الذين يبحثون عن بيئة أعمال محفزة للنمو». أصحاب الأفكار المبدعة الذين يريدون تحويل أفكارهم وطموحاتهم إلى واقع ملموس في ظل المزايا النوعية التي تقدمها الدولة من خلال بنيتها التحتية وتشريعاتها وتقنياتها ذات المستوى العالمي، ومبادراتها التي تدعم الأعمال في مختلف القطاعات وتحفز الأنشطة الاقتصادية. ، وفي قلبها مبادرة الجيل القادم للاستثمار الأجنبي المباشر، التي تهدف إلى استقطاب أكبر وأفضل الشركات الرقمية في العالم، وخاصة الشركات الرائدة في قطاعات اقتصاد المستقبل، استناداً إلى… المعرفة والابتكار، بالإضافة إلى ، إلى برنامج اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة، الذي نفذته الدولة منذ نهاية عام 2021، وتحت مظلته أبرمت اتفاقيات مع دول ذات أهمية استثمارية وتجارية استراتيجية على خريطة الاقتصاد العالمي، بهدف زيادة التبادل المتبادل وتتدفق التجارة والاستثمار إلى الأسواق الواعدة، حيث يعيش ما يقرب من ربع سكان العالم.

البحوث المركزة

وأضاف الزيودي أن قيمة الاستثمار الأجنبي المباشر الذي تمكنت دولة الإمارات من استقطابه عام 2023، وهي 30.7 مليار دولار، تعادل نحو ثلاثة أضعاف أكبر منافسيها في الشرق الأوسط، وبالتالي تمكنت من الحفاظ على المركز الأول في قائمة الدول الأكثر جذباً للاستثمار عربياً وإقليمياً بتفوق واضح. واستحوذت الدولة على 45.4% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة على مجموعة الدول العربية، والبالغة 67.6 مليار دولار، بنسبة 47.1%. من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى منطقة غرب آسيا البالغة 65.2 مليار دولار أمريكي، وأيضاً نحو 38.6% من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الداخل إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، البالغة 79.5 مليار دولار أمريكي في عام 2023، مما يؤكد أن السياسات طويلة المدى إن الاستراتيجيات التي تنفذها الدولة لتعزيز مكانتها بين أكبر المراكز المالية والتجارية في العالم تؤتي ثمارها وتحقق أهدافها.

النمو المستدام

وتابع معاليه أن دولة الإمارات واصلت أيضاً تعزيز مكانتها كلاعب رئيسي مؤثر في الاقتصاد العالمي، ومساهم فعال في جهود دفع النمو المستدام وتحقيق التنمية الشاملة حول العالم، بحسب ما أظهرته بيانات التقرير. تقرير الأونكتاد عن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الناشئة من الإمارات في الخارج حيث وصلت الدولة إلى المركز 16 عالمياً في 2023 بإجمالي 22.3 مليار دولار، وتحتل المركز الأول عربياً وإقليمياً كأكبر مستثمر عالمي بحصة 43% من إجمالي التدفقات الخارجة من الدول العربية البالغة 52.3 مليار دولار أمريكي، و38% من التدفقات الخارجة من غرب آسيا البالغة 57.8 مليار دولار أمريكي، و38.3% من إجمالي التدفقات الاستثمارية من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البالغة 58.3 دولاراً أمريكياً مليار. سنة 2023.

خطوات واثقة

وأكد معالي ثاني الزيودي أن بيانات تدفقات الاستثمار الداخلة والخارجة التي أوردها تقرير الأونكتاد تؤكد أن دولة الإمارات تواصل تقدمها بخطى ثابتة وواثقة في عملية التنويع الاقتصادي والنمو المستدام، وتقترب يوماً بعد يوم. بفضل الجهود المشتركة لفرق العمل والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والنجاح مع القطاع الخاص ومجتمع الأعمال في الدولة في تحقيق أهداف رؤية «نحن الإمارات 2031» التي تهدف إلى تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2031. مضاعفة ناتجها المحلي الإجمالي إلى 3 تريليونات درهم، وزيادة التجارة الخارجية في السلع غير النفطية إلى 4 تريليونات درهم، إلى جانب تعزيز مكانتها كمركز عالمي للمال والأعمال حول العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *