التخطي إلى المحتوى
مسيرة تمكين المرأة في المملكة شهدت خطوات فعّالة وملموسة

نظمت وزارة الخارجية اليوم الأحد ندوة بعنوان “دور المرأة في العمل الدبلوماسي”، بمعهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية.
جاء ذلك بتوجيه من صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية.

اليوم الدولي للمرأة في العمل الدبلوماسي

كما تأتي احتفاءً باليوم الدولي للمرأة في العمل الدبلوماسي، بحضور نائب وزير الخارجية المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي، مؤكدًا أهمية وجود المرأة في السلك الدبلوماسي.
وأشار إلى أن مسيرة تمكين المرأة في المملكة شهدت خطوات فعّالة وملموسة في مختلف المجالات، في ظلّ قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، -حفظهما الله- وفي إطار رؤية السعودية 2030 الطموحة.
وأوضح أن مجال العمل الدبلوماسي كان لهُ نصيبٌ من تمكين المرأة السعودية، فالمرأة السعودية اليوم سفيرة، وقيادية في منظمات وهيئات دولية، ومُفَاوِضة في المجال الدولي، ومعنية في إدارة ملفات سياسية ودولية مهمة، وممثلة للوطن في البعثات الخارجية في الوفود الرسمية، ودبلوماسية ذات كفاءة واقتدار.

تجربة المرأة في العمل الدبلوماسي

كما تناولت الندوة عدة محاور رئيسة منها؛ تجربة المرأة في العمل الدبلوماسي، والنجاحات المحققة، والفرص والتحديات.
شارك في الندوة، سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة السويد إيناس الشهوان، ونائب رئيس بعثة سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة السيدة إليسون ديلوورث، ونائب رئيس بعثة سفارة أستراليا لدى المملكة السيدة كيم ريلستون، ونائب رئيس بعثة سفارة المملكة المتحدة لدى المملكة الدكتورة أليس بيرت.
أيضا حضر الندوة عددٌ من سفراء وسفيرات الدول المعتمدين لدى المملكة، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد، ومنسوبي ومنسوبات وزارة الخارجية، وممثلي عدد من الجهات الحكومية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *