التخطي إلى المحتوى
معسكرات الخدمة العامة تغرس روح العمل التطوعي في الشباب
أكد القائد العام لمعسكرات الخدمة العامة التي تنظمها جمعية الكشافة السعودية بمكة والمشاعر المقدسة ناصر العنزي، أن أعضاء الكشافة من خلال تقديمهم برامج الخدمة العامة لجميع المستويات يكتسبون العديد من المهارات التي سيجعلهم بإذن الله مواطنين صالحين، لديهم نظرة ثاقبة لما يحدث خارج البيئة التي يعيشون فيها ولديهم القدرة على فهم الآخرين بشكل أفضل، سواء في مجتمعهم أو في المجتمعات الأخرى في جميع أنحاء العالم، مستشهدين بما يحدث في معسكرات الخدمة العامة التي تنظمها الجمعية كل عام لخدمة ضيوف الله.
وأوضح العنزي أن الجمعية تعمل في إطار منظومة الجهات التي تديرها حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهدها الموقر -حفظهما الله- والتوجيهات السامية للقادة الحكماء بتيسير الحج والعمرة. خدمة ضيوف الله، حيث تدعم الجمعية الجهات التي تعمل معها كشركاء في النجاح من أجل تقديم خدمة تلبي طموحات القائمين على الكشفية في المملكة وعلى رأسهم رئيس مجلس الإدارة الوزير التربية يوسف بن عبدالله البنيان.

روح التطوع

وحول الهدف التربوي الذي يمكن أن تكتسبه الكشافة من هذه الحركة وهذه المعسكرات، قال العنزي إن الكشافة تغرس الخصال الحميدة في نفوس الأولاد والشباب، وتصقل مواهبهم، وتبني شخصيتهم حتى يصبحوا مواطنين صالحين يساهمون في بناء وطنهم. وقادرين على مواجهة أعباء الحياة وتحمل تبعاتها ومسؤولياتها.
وأكد أن معسكرات خدمة الحج تغرس روح العمل التطوعي وحب العمل وخدمة الآخرين، كما أن العمل التطوعي يعزز انتماء الشباب ومشاركتهم في مجتمعاتهم، كما يوفر فرصة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم. . في القضايا العامة التي تخدم مجتمعهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *