التخطي إلى المحتوى
مكافحة العدوى بالمستشفيات ضرورة لحماية الصحة العامة
تعتبر مكافحة العدوى في المستشفيات من أهم العناصر التي تساهم في تحسين جودة الرعاية الصحية وحماية المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية من انتقال الأمراض المعدية، وذلك باتباع مجموعة من الاحتياطات الأساسية التي تلعب دورا حيويا في الحد من انتشارها. العدوى، بما في ذلك ارتداء الأقنعة للمرضى وأخصائيي الرعاية الصحية ونظافة اليدين.
وقالت لمياء العنزي أخصائية مكافحة العدوى لـ«اليوم» إن نظافة اليدين تأتي في مقدمة الإجراءات الاحترازية، حيث يجب غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون أو استخدام مطهرات لليدين تحتوي على 70% كحول على الأقل.
ونصح العنزي بغسل اليدين قبل وبعد التعامل مع المرضى، وبعد الذهاب إلى المرحاض، وقبل تناول الطعام، بالإضافة إلى استخدام الملابس الواقية، لأن ارتداء الملابس الواقية مثل القفازات والأقنعة والأردية الواقية والنظارات الواقية ضروري عند التعامل مع المرضى. . المرضى المصابين.

تخلص من الملابس الواقية

وشددت على ضرورة التخلص من الملابس الواقية بشكل سليم بعد استخدامها لتجنب نقل العدوى، كما يجب تعقيم الأدوات والمعدات الطبية، وهو ما يعتبر خطوة أساسية في مكافحة العدوى.
وبحسب العنزي، فمن الأفضل العمل بالأدوات والمعدات ذات الاستخدام الواحد والتخلص منها بشكل آمن بعد الاستخدام. الاهتمام بالنظافة البيئية أمر ضروري، حيث يجب تنظيف وتطهير الأسطح والمعدات المشتركة بشكل دوري. .

إجراءات النظافة والعزل

وقالت: “يجب علينا أيضًا التأكد من نظافة الأسرة والطاولات والأجهزة الطبية لضمان بيئة خالية من الجراثيم، وعزل المرضى المصابين بالأمراض المعدية في غرف خاصة، وتطبيق إجراءات العزل المناسبة حسب نوع العدوى وإدارة النفايات الطبية. من خلال فصل النفايات الطبية عن النفايات العادية والتخلص منها بشكل آمن.

ونصحت باستخدام حاويات مقاومة للثقب لتخزين النفايات الحادة مثل الإبر لضمان السلامة والتطعيمات والتحصين والتعليم والتدريب ومكافحة العدوى، وإنشاء نظام لمراقبة ومكافحة العدوى داخل المستشفى ونظافة الجهاز التنفسي من خلال تغطية الفم والوجه. الأنف بمنديل عند السعال أو العطس، واستخدام قناع الوجه عند تقديم الرعاية للمرضى المصابين بأمراض الجهاز التنفسي المعدية. وهذا يساعد على منع انتشار العدوى.
وأضاف العنزي: التطبيق الصارم والمستمر للاحتياطات يمكن أن يحد من انتشار العدوى في المستشفيات، مما يحسن سلامة المرضى والعاملين الصحيين ويساعد على تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة، بالإضافة إلى رفع الوعي بهذه المشكلة بين المرضى والعاملين الصحيين. الزائرين. كيفية الوقاية من العدوى. ومن الضروري العمل كفريق لضمان بيئة صحية وآمنة للجميع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *