التخطي إلى المحتوى
منتدى الأعمال الإماراتي التركمانستاني يبحث الفرص الاستثمارية

استقبل فخامة سردار بردي محمدوف رئيس جمهورية تركمانستان، وقربان قولي بيردي محمدوف رئيس مجلس الشيوخ “أبو الأمة” في جمهورية تركمانستان، معالي عبد الله بن طوق المري وزير الشؤون الاقتصادية والوفد المرافق له، الذي يزور تركمانستان بحضور أحمد الهاملي سفير الدولة لدى تركمانستان.

وتأتي الزيارة إلى العاصمة التركمانية عشق أباد في إطار المشاركة في منتدى الأعمال الإماراتي التركماني الذي يقام على مدار يومين بهدف تعزيز الفرص الاقتصادية والاستثمارية الواعدة في الإمارات وتركمانستان وتحسين التواصل بين الشركات. المجتمعات في البلدين، وبناء شراكات جديدة على مستوى الحكومة والقطاع الخاص من شأنها أن تساعد في دعم التجارة والاستثمار المشترك في المرحلة المقبلة. وضم وفد الدولة خلال الزيارة 46 ممثلاً عن 38 جهة حكومية وشركة وطنية.

وفي بداية اللقاء نقل وزير الاقتصاد تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي حفظه الله، وسمو الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة، وتمنياتهم لقيادة جمهورية تركمانستان وتركمانستان. شعب ودود لمزيد من التقدم والتقدم. كما نقل فخامة الرئيس سيردار بيردي محمدوف تحياته الطيبة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها المزيد من التقدم والازدهار.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الطاقة والطاقة المتجددة والاقتصاد الجديد والسياحة والنقل وريادة الأعمال والتكنولوجيا بين البلدين، وتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي. بينهما تتسع وتتنوع المجالات لتواكب قوة العلاقات والروابط. العلاقة القوية التي تجمع البلدين وتلبي طموحاتهما التنموية للمرحلة المقبلة.

وأكد سعادة بن طوق أن العلاقات بين دولة الإمارات وتركمانستان تمتد لأكثر من 29 عاماً وتتميز بجذور راسخة وتطور مستمر في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، مستفيدة من دعم ورؤية القيادة الحكيمة للبلدين. بلدان. واستعدادهم لتعزيز أواصر هذه العلاقات والارتقاء بها إلى مستوى أكثر ازدهاراً. وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات حرصت بتوجيهات قيادتها الرشيدة على تعزيز سبل التعاون الاقتصادي مع تركمانستان من خلال توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والتعاون في القطاعات الاقتصادية الحيوية، مما ساهم في إنشاء العديد من الاتفاقيات المشتركة. المشاريع في أسواق البلدين.

وأوضح أن تركمانستان شريك اقتصادي مهم لدولة الإمارات في منطقة آسيا الوسطى، حيث تعمل الدولتان على تنفيذ مجموعة من المشاريع الضخمة في العديد من القطاعات الاقتصادية، خاصة الطاقة والطاقة المتجددة، والتجارة الخارجية باستثناء النفط بين البلدين. بلدان. وزادت قيمة البلدين إلى أكثر من 1.26 مليار دولار في عام 2023، محققة نمواً مضاعفاً مقارنة بعام 2021.

من جانبه أشاد أحمد الهاملي بالعلاقات الثنائية القوية والمتميزة بين البلدين، خاصة أن العلاقات السياسية والدبلوماسية بين الإمارات وتركمانستان شهدت تطوراً نوعياً خلال الثلاثين عاماً الماضية، منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله. رحمه الله قائد مسيرة التمكين في عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد العلاقات بين البلدين في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد. ويتمتع زايد آل نهيان، حفظه الله، بتماسك وقوة وزخم كبيرين. وأعرب عن شكره لقيادة وحكومة تركمانستان على جهودهم في تطوير العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات وزيادة فرص التعاون المشترك.

منتدى الأعمال

من جهة أخرى أكد سعادة عبدالله بن طوق في كلمته بمنتدى الأعمال الإماراتي تركمانستان أن المنتدى يشكل منصة كبيرة ومهمة لتحسين مستوى الشراكة الاقتصادية بين البلدين وتوسيع مجالات التعاون من خلال استكشاف المجالات الواعدة التعاون. فرص الشراكات الاقتصادية والاستثمارية، وزيادة التبادلات التجارية، وتشجيع العمل المشترك في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك، بما يدعم تحقيق أهداف التنمية والريادة والأهداف المستقبلية للبلدين، وتحسين نمو واستدامة اقتصاديهما.

ودعا سعادة بن طوق الشركات والمستثمرين التركمان المشاركين في المنتدى إلى الاستفادة من الفرص والإمكانات الاقتصادية التي تتمتع بها الدولة والتسهيلات التي تقدمها لتأسيس الأعمال والأنشطة في إمارات الدولة.

وأكد أن الشركات الإماراتية لديها الرغبة في ضخ استثمارات جديدة في أسواق تركمانستان في العديد من المجالات والأنشطة الاقتصادية، بما في ذلك الغذاء والطاقة والطاقة النظيفة والمياه والنقل والخدمات اللوجستية، لا سيما أن قيمة أصول الاستثمارات من الإمارات في الأسواق الخارجية بلغت حوالي 2.5 تريليون دولار أمريكي حتى الربع الأول من عام 2024. وتتمتع دولة الإمارات بمحفظة استثمارية متنوعة في العديد من الدول الآسيوية، وتتميز بمشاريع ضخمة ومتميزة.

وعلى هامش المنتدى التقى معالي عبدالله بن طوق عددا من الوزراء والمسؤولين في الحكومة التركمانية، في مقدمتهم باتير اتدييف نائب رئيس مجلس وزراء تركمانستان لشؤون التجارة وريادة الأعمال، وبيش جوج مولاييف. وزير التجارة والعلاقات الاقتصادية الخارجية، وميرجين جوردوف، رئيس غرفة التجارة والصناعة التركمانستانية، ونوكير قولي آتا جولييف، رئيس اتحاد الصناعيين ورجال الأعمال، حيث ناقش الجانبان تحسين آفاق الاقتصاد المشترك والتعاون تجارة. التعاون بما يدعم العلاقات الاقتصادية والاستثمارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *