التخطي إلى المحتوى
هيئة كهرباء ومياه دبي توصي بالكشف المبكر عن تسريبات المياه لتحسين استدامة المنازل

في إطار حملتها التوعوية “استقبل الصيف بتبني العادات المستدامة”، حثت هيئة كهرباء ومياه دبي المتعاملين على ضرورة الانتباه إلى مؤشرات تسريب المياه في التوصيلات الداخلية والمسارعة إلى إصلاح أماكن التسريب، لضمان عدم هدر المياه أو إلحاق أي ضرر بالممتلكات. وجددت الهيئة دعوتها إلى إجراء فحص دوري ومستمر لأماكن التسريب المحتملة للمحافظة على الموارد الطبيعية.

ونوهت الهيئة إلى أن وجود بقع من المياه على أرضيات وجدران وسقف المنزل أو حول الغسالة يعتبر من أبرز المؤشرات على احتمال وجود تسرب. وقد يشير وجود بقع من المياه خارج المنزل إلى تسرّب المياه من الأنابيب والتوصيلات الخارجية أو من شبكة الري المنزلية. ويمكن أيضاً رصد التسريبات من خلال فاتورة هيئة كهرباء ومياه دبي أو عدادات المياه الذكية. وتعد خزانات المياه والحمامات والمطبخ وأحواض السباحة من أبرز الأماكن المحتملة لحدوث تسريب، حيث يمكن أن يحدث تسرّب المياه من الخزان نتيجة تلف جسم الخزان أو أنابيب التوصيل أو التركيب الخاطئ للخزان، أو من الصنابير وتوصيلات الأنابيب لتقادمها وعدم صيانتها، أو من خزان المرحاض أو سخان المياه. ويمكن اختبار صنابير المياه مرتين في السنة عن طريق إغلاق جميع أجهزة المياه وفحص عداد المياه.

وتنصح الهيئة بأن تكون خزانات المياه والتوصيلات الداخلية وفق المواصفات التي حددتها في لوائحها وإرشاداتها لضمان توافرية إمدادات المياه، مع ضرورة عدم التوصيل المباشر من خط المياه الرئيسي دون توصيلها بخزان المياه، علاوة على صيانة خزانات المياه بانتظام لضمان جودة المياه وتجنب حدوث انسدادات.

وأكدت الهيئة كفاءة أنظمتها في اكتشاف أي خلل في التوصيلات الخارجية قبل العداد، فيما ينحصر نطاق مسؤولية الهيئة في التوصيلات والصيانة حتى العداد فقط، وتقع مسؤولية التوصيلات الداخلية بعد العداد على عاتق المتعامل، ويشمل ذلك القطاعات السكنية، والتجارية، والصناعية.

وتوفر الهيئة مجموعة من الخدمات والخصائص الرقمية المبتكرة لتمكين المتعاملين من مراقبة وإدارة استهلاكهم بكفاءة، ومنها لوحة بيانات “الحياة الذكية”، وخدمة “إشعار باستهلاك مرتفع للمياه”، وخدمة “الاستجابة الذكية”، وخاصية “خارج المنزل”. وتخصص الهيئة رقم الطوارئ 991 لأي بلاغات فنية طارئة. للاطلاع على النصائح والإرشادات التي توفرها الهيئة لإدارة الاستهلاك بكفاءة أكبر: اضغط هنا

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *