التخطي إلى المحتوى
وزارة الثقافة تطلق مخيمها الصيفي الخامس 2024

أعلنت وزارة الثقافة اليوم عن إطلاق الدورة الخامسة لمخيمها الصيفي لعام 2024 والذي يستمر حتى 31 يوليو المقبل، بهدف استثمار طاقة كافة أفراد المجتمع وبناء قدراتهم وزيادة قدراتهم. وعي. وإطلاعهم على كل ما هو جديد في المجال المعرفي، وتعزيز هويتهم وثقافتهم حتى يكونوا قادرين على بناء مستقبل الإمارات.

ويجسد المخيم التزام الوزارة بتوفير بيئة محفزة ومشجعة لجميع أفراد المجتمع، من عمر 6 سنوات إلى كبار السن فوق 60 سنة، تساهم في تحسين مهاراتهم وقدراتهم الشخصية، من خلال تقديم مجموعة متكاملة من الأنشطة التنموية. . ضمن برنامج يقدم ما يقارب 215 فعالية، تشمل ورش عمل وتدريبات متخصصة ومجموعة من اللقاءات والجولات، بالتعاون مع العديد من الجهات المتخصصة والجمعيات الثقافية والجهات الحكومية في الدولة.

وقال سعادة مبارك النخي وكيل وزارة الثقافة: “يجسد المخيم التزام الوزارة السنوي بتوفير بيئة محفزة ومشجعة لأفراد المجتمع، ولعب دور فعال في تحسين مهاراتهم الفكرية والمعرفية، وبالتالي مما يجعلهم على دراية بالاتجاهات المستقبلية، ويساهم في اكتشاف مواهبهم ومعارفهم الشخصية وصقلها، ويضيف الكثير إلى مخزونهم الفكري والمعرفي. بالإضافة إلى تعزيز ثقافتهم وتعميق ارتباطهم بالهوية الوطنية وترسيخ قيم الآباء والأجداد في نفوس الأجيال القادمة.

وأضاف: «إننا نؤمن بضرورة استغلال أوقات الفراغ وتحويلها إلى ربح يستفيد منه كافة شرائح المجتمع، حيث قمنا هذا العام ومن خلال برنامج متكامل برفع وعي المشاركين وأردنا زيادة الوعي بالتوجهات المستقبلية. التي تنتهجها الدولة، فيما يتعلق بتمكين جميع أفراد المجتمع من مصادر العلم والإبداع، والمضي قدماً في تنمية مجتمع المعرفة، من خلال مواصلة العمل على تهيئة البيئة المناسبة التي تساهم في تعميق ارتباطهم وارتباطهم بذواتهم. التراث، وإمكانات العلم والمعرفة، ليكونوا عناصر فاعلة في بناء مستقبل وطنهم».

وينظم المخيم سلسلة من الجلسات واللقاءات الحوارية يشارك فيها نخبة من الشخصيات المؤثرة في الدولة وكبار السن، بهدف بناء حوار تفاعلي بين الأجيال لتعزيز الهوية الوطنية وتنمية العقول الشابة فيما يتعلق بأولويات الشباب الوطنية في مجال الشباب. التعليم والتدريس. المهارات، والعمل وريادة الأعمال، والصحة والسلامة، وما إلى ذلك، حيث سيتم مناقشتها. والعديد من المواضيع مثل المسؤولية الاجتماعية، المواطنة الإيجابية، الاستدامة البيئية، ريادة الأعمال الرقمية، هي أبرز المواضيع الحالية بالإضافة إلى العمل في القطاع الخاص. التحديات العالمية المستقبلية وعادات وتقاليد المجتمع الإماراتي والقيم الإماراتية.

وسينظم المخيم سلسلة زيارات لمجموعة من المعالم التراثية والمواقع الثقافية في إمارات الدولة، بهدف التعرف على المزيد عن حضارة الدولة وثقافاتها، حيث تمثل الآثار منارة للعلم والثقافة والمعرفة. كالمتاحف والمراكز الثقافية والتعليمية في الدولة.

ولدعم جهود الدولة في تعزيز الهوية الوطنية وأجندة التسامح، تعاونت مع صندوق الوطن في تقديم برامج لتعزيز التراث الثقافي والهوية الإماراتية في جميع المراكز الثقافية والإبداعية المرتبطة بالوزارة، من خلال برامج تفاعلية غنية بالمعلومات والأفكار. المهارات العملية. التي تحافظ على التراث وتزرعه بذرة في نفوس أطفال وشباب الغد.

ويقدم المخيم لأعضائه مجموعة متنوعة من الدورات المتخصصة، ضمن قطاعات الصناعات الإبداعية، الفنون البصرية، الفنون المسرحية، المسرح، السينما، الموسيقى، التراث، الأدب، الألعاب الإلكترونية، صناعات الرسوم المتحركة وغيرها من تكنولوجيا المعلومات الرقمية في الصناعات الإبداعية. مثل تكنولوجيا الميتافيرس والذكاء الاصطناعي وتأثيرهما على المستقبل، وغيرها.

سيتم تنظيم سلسلة من الورش الإبداعية والتفاعلية التي تستهدف جميع أفراد المجتمع في مختلف المجالات، لغرس روح التنافسية والإبداع في نفوسهم، بما في ذلك الأنشطة الرياضية مثل التنس والبادل وكرة القدم، بالإضافة إلى تعليم فن الرسم، الفن الرقمي والمكياج السينمائي والتصوير الفوتوغرافي والشطرنج وتسلق الجبال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *