التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحة ووقاية المجتمع تتعاون مع “أوقاف دبي” في تبادل البيانات

وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مذكرة تفاهم مع مؤسسة إدارة الأوقاف وأموال القُصَّر بدبي (أوقاف دبي) بشأن تقديم خدمات الترابط والتكامل وتبادل البيانات لخدمة المواليد والوفيات للتعامل مع تبادل إخطارات الوفاة عبر اتصال الخدمات الحكومية (TDRA GSB). ويأتي ذلك في إطار تحسين التكامل بين الجهات الحكومية وتطوير بنية تحتية متطورة لتبادل البيانات بسرعة وكفاءة.

وتم توقيع مذكرة التفاهم في مقر الوزارة بدبي، بحضور سعادة عبد الله أحمد أهلي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وسعادة علي محمد المطوع. الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وإدارة أموال القاصرين في دبي (أوقاف دبي)، وعدد من كبار الموظفين من الطرفين.
وتهدف المذكرة بشكل عام إلى تعزيز التواصل والتعاون بين الطرفين وبناء علاقات شراكة فاعلة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية المشتركة، من خلال تبادل المعلومات والبيانات المتعلقة باختصاصات الطرفين في مجالات عملهما، والتنسيق لضمان حسن التنفيذ. وسرعة إنجاز المشاريع.

تبادل البيانات بسرعة وفعالية

وأكد سعادة عبد الله أهلي أهمية التعاون والتنسيق مع أوقاف دبي، حيث تمثل المذكرة نموذجاً تطبيقياً للعمل المشترك، من خلال ربط بيانات الإبلاغ عن الوفاة، بما يساهم في تحسين جودة الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية المقدمة للمجتمع. . ويأتي ذلك ضمن جهود الوزارة المستمرة لتعزيز التحول الرقمي في مجال الرعاية الصحية وتطوير بنية تحتية متطورة تتيح تبادل البيانات بسرعة وفعالية بين الجهات الحكومية المختلفة. ومن خلال هذا الرابط سيتم تحقيق تبادل سلس وسريع للمعلومات المتعلقة بالوفيات، مما سيساهم في تسريع عمليات إصدار الشهادات اللازمة وتحديث السجلات الصحية والإدارية في وقت قياسي.

وأشار معاليه إلى أن الوزارة أنشأت ربطاً إلكترونياً مع مختلف الجهات الحكومية مثل الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ لتحديث بيانات السجل السكاني للمواليد والوفيات، حيث أصبح يتم استخدام هذه البيانات الأساسية في التقارير الإحصائية التي يبني عليها متخذو القرار الخطط والاستراتيجيات المستقبلية لتطوير القطاع الصحي، بالإضافة إلى توفير بيانات إحصائية دقيقة عن أسباب الوفاة وفق معايير منظمة الصحة العالمية.

بيئة معطاءة لخدمة المجتمع

من جانبه قال سعادة علي محمد المطوع إن التعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في ربط بيانات الإبلاغ عن الوفاة يعكس رؤيتنا المشتركة لتحقيق التكامل والاتساق في تبادل البيانات والمعلومات، ويتوافق مع توجهاتنا استراتيجية لتعزيز التحول الرقمي. وتحسين كفاءة العمليات الإدارية والخدمية.

ويأتي ذلك في إطار رؤيتنا لتحقيق الريادة في بيئة تبرع مستدامة لخدمة المجتمع في المجالات الدينية والعلمية والصحية، والاستفادة من التقنيات الحديثة وأدوات الاتصال لتسهيل عملية التبرع وإتمام إجراءاتها بدقة وسلاسة. .

وأكد المطوع أن عملية الربط الإلكتروني مع الوزارة تساهم في تحقيق الاستباقية في متابعة وتسجيل وتنفيذ الوصايا للجمعيات الخيرية، وضمان وتوثيق عملية حفظ الحقوق الموصى بها، بالإضافة إلى تكوين قاعدة موثوقة وموثقة. قاعدة بيانات فعالة تساهم في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسة للمجتمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *