التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق الأعمال الميدانية للمسح الوطني للصحة والتغذية 2024-2025

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن بدء العمل الميداني لحملة المسح الوطني للصحة والتغذية 2024-2025، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين من بينهم المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء والجهات الصحية ومراكز الإحصاء المحلية في الدولة. وتهدف حملة المسح إلى جمع بيانات دقيقة وموثوقة عن الوضع الصحي في دولة الإمارات.

وتهدف حملة المسح إلى تحديث قاعدة بيانات الصحة العامة والتغذية وقياس مؤشرات الأداء الصحي من خلال جمع المعلومات الميدانية بمنهجية معتمدة عن الواقع الصحي في دولة الإمارات، بما يدعم صناع القرار في وضع السياسات والاستراتيجيات وقياس الواقع الصحي. ونتائج مؤشرات الصحة والتغذية، بالإضافة إلى دعم استراتيجيات وسياسات التخطيط الصحي على مستوى الدولة، بما يتماشى مع رؤية “نحن الإمارات 2031”.

ومنذ الإعلان عن الحملة في مؤتمر صحفي في شهر مايو الماضي، أطلقت الوزارة حملة توعوية عبر وسائل الإعلام وموقع الوزارة ومنصات التواصل الاجتماعي، وخصصت رقما موحدا للرد على الاستفسارات وهو 80011111 للمساعدة في جميع مراحل توضيح الحالة الصحية. البحث وآلية عمل الفرق الميدانية.
التحقق من هوية الفرق البحثية
وأوضحت الوزارة أنه يمكن التحقق من هوية فرق المسح الوطني للصحة والتغذية من خلال الزي الخاص الذي يرتديه الموظفون والذي يحمل شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشعار حملة المسح. ويمكن ربط الصورة والمعلومات الموجودة على البطاقتين ببطاقة الهوية التي يحملها عامل المسح الصحي.

ودعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع المواطنين والأسر المقيمة التي تم اختيارها بعناية في عينة المسح الصحي إلى التعاون والمساهمة في تسهيل عمل الفريق الميداني المكون من باحثين وإحصائيين معترف بهم ومعتمدين من الجهات المختصة، ويعملون في إطار الإشراف على لجنة عليا تضم ​​ممثلين عن كافة الجهات المعنية لإنجاح حملة المسح الصحي الوطني. ويتم دعم التغذية من قبل الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء والجهات الحكومية ذات العلاقة.
التنسيق مع الشركاء

معالي د. وقال حسين عبد الرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصحة العامة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع: إن إطلاق فرق المسح الوطني للصحة والتغذية ميدانياً تم بالتنسيق مع الشركاء والمحليين، مؤكداً أن وستوفر البيانات التي سيتم جمعها أساسًا قويًا لتحسين جودة الرعاية الصحية ورفع مستوى الصحة العامة في الدولة. وأضاف: يعد هذا البحث مرحلة استراتيجية مهمة نحو تحقيق رؤيتنا لبناء نظام رعاية صحية رائد عالميًا، ومن خلال جمع البيانات الصحية والتغذية الشاملة وفي الوقت المناسب سنكون قادرين على الابتكار لتطوير السياسات والبرامج الصحية التي تلبي احتياجات العالم. مجتمعنا المتنوع ودعم عملية التنمية المستدامة في البلاد.

الاستبيانات الإلكترونية

دكتور. وقالت علياء زيد حربي، مدير مركز وزارة الإحصاء والبحوث: حرصنا على تصميم منهجية دقيقة لجمع البيانات تتوافق مع أعلى المعايير الدولية. وسيتم إجراء البحث من خلال المقابلات الشخصية خلال الزيارات الميدانية. وذلك باستخدام الاستبيانات الإلكترونية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية في الدولة. وتتوفر هذه الاستبيانات بأربع لغات: العربية والإنجليزية والهندية والأردية، لضمان اكتمال ودقة جمع البيانات من مختلف شرائح المجتمع.

دكتور. وأوضح حربي أن الدراسة ستغطي مجموعة واسعة من مؤشرات الصحة والتغذية بما في ذلك؛ المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية، وإنفاق الأسرة على الصحة، وانتشار الأمراض غير المعدية وعوامل الخطر، والقياسات الفيزيائية الحيوية والحصول على الرعاية الصحية، ونقص المغذيات الدقيقة والمدخول الغذائي، ومؤشرات نمو الطفل وصحة النساء الحوامل. يؤكد اهتمام الوزارة وشركائها بسرية البيانات التي يتم جمعها، وأن يقتصر استخدامها على الأغراض الإحصائية والبحثية فقط. ودعت المواطنين والمقيمين في العينة إلى العمل مع الفرق البحثية والمساهمة بشكل مباشر في تشكيل مستقبل الرعاية الصحية في دولة الإمارات.

الجدير بالذكر أن المسح الوطني للصحة والتغذية 2024-2025 يركز على عينة واسعة تشمل: 10.000 أسرة للمسح الصحي، و10.000 أسرة لمسح التغذية، بنسبة 40% مواطن إلى 60% مقيم، بالإضافة إلى إلى 2000 شخص من سكن العمال. تشمل الفئات المستهدفة كبار السن والبالغين فوق 18 عامًا، والنساء من 15 إلى 49 عامًا، والحوامل والأطفال من عمر يوم واحد إلى 17 عامًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *