التخطي إلى المحتوى
وسط تجهيزات مكثفة.. استقبال طلائع الحجاج المتعجلين في المسجد النبوي

ستشهد المدينة المنورة، مساء اليوم الثلاثاء، توافد ضيوف الرحمن للصلاة في مسجد النبي الكريم، والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصاحبيه، صلى الله عليه وسلم. وصلى الله عليه وسلم. كن سعيدا معهم على حد سواء.

رفعت وكالة رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد النبوي استعداد منظومتها الدينية لتفعيل الخطة التشغيلية الثالثة للمشهد بعد أداء المناسك واستقبال ضيوف الرحمن الأوائل في المسجد النبوي إن شاء الله وقد أعطاهم الله أداء فريضة الحج هذا العام.

أعدت وكالة المسجد النبوي حزمة من خدمات التوجيه والإرشاد والتوعية الميدانية والدورات العلمية والمبادرات والأنشطة الدينية لإثراء تجربة ضيوف الله أثناء زيارتهم للمسجد النبوي.

وجه رئيس الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، منسوبي وكالة المسجد النبوي، بمواصلة وتكثيف وتحسين الجهود الدينية باستخدام التكنولوجيا والتطبيقات الذكية والترجمة واللغات و عوامل المعرفة الحديثة، لتسهيل تقديم الخدمات الدينية وإثراء تجربة حجاج بيت الله الحرام في المسجد النبوي.
وحث ضيوف الله على أهمية المحافظة على فضائل المسجد النبوي دون ابتداع أو ابتداع.

كثفت إدارة الرد على المستجوبين في المسجد النبوي من توافر مكاتبها الموجودة داخل المسجد النبوي وفي ساحاته، للرد على أسئلة وطلبات الحجاج المشروعة ورفع مستوى الوعي الديني لديهم، من خلال اعتماد برنامج يهدف إلى في الرد على أسئلة المحاورين 24 ساعة في اليوم.
كما استعدت إدارة التوجيه والإرشاد الرقمي بالمسجد النبوي للاستثمار في وسائل الإعلام الحديثة والتكنولوجيا وروبوتات الإرشاد لإفادة حجاج بيت الله الحرام وتثقيفهم بلغاتهم. قامت إدارة التوجيه والإرشاد بإعداد كادر من المترجمين المؤهلين لترجمة الخدمات. وبرامج ومبادرات وأنشطة بلغات الحجاج، وتوفير المطبوعات الورقية والرقمية باللغة العربية والمترجمة، والتي تعطي الحاج نظرة ثاقبة على قضايا دينه، وتثري تجربته، وتجعل رحلته الإيمانية ناجحة وتساعده. له. فيؤدي طواف الوداع بكل طمأنينة وخشوع، وفق مقتضيات الشريعة.

ويذكر أن زيارة المدينة المنورة بعد أداء مناسك الحج هي تتويج للرحلة الروحانية وتضيف بعدا روحانيا إضافيا لتجربة الحج يملأ النفس بالسكينة والطمأنينة. وتعتبر من التجارب الروحانية المهمة التي تزيد من عمق الإيمان وتكمل رحلة الحج.
ويؤدي الحجاج الصلاة في المسجد النبوي، وزيارة الروضة الشريفة، وقبر النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وزيارة الأماكن الدينية الأخرى منها مقبرة البقيع، ومسجد قباء، ومسجد القبلتين.

ومن المتوقع أن يغادر نحو نصف الحجاج القادمين من خارج المملكة عبر مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، وعبر مركز الهجرة إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وعبر مركز حجاج البر القادمين من المدينة المنورة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *