التخطي إلى المحتوى
1992 مخالفة بيئية في رأس الخيمة خلال النصف الأول

قالت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، ممثلة في خدمة «راقب» المعنية برصد وتسجيل مخالفات التعدي على البيئة في مختلف مناطق الإمارة وفي مقدمتها المناطق الطبيعية والشاطئية، في ظل ارتفاع عدد مرتادي تلك المناطق، إن مفتشي الخدمة سجلوا 1992 مخالفة بيئية خلال النصف الأول من العام الجاري، بحق أشخاص غير ملتزمين بالقوانين المعمول بها لحماية البيئة والمناطق السياحية.

وأكد المهندس خالد فضل العلي، مدير عام دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أهمية تعاون أفراد المجتمع بهدف توحيد الجهود لمعالجة القضايا البيئية والحفاظ عليها واستدامة الموارد تماشياً مع عام الاستدامة، وجهود دولة الإمارات التي تستهدف الرعاية الدائمة في العمل البيئي من مختلف جوانبه، وتسليط الضوء على أهمية البيئة وقضاياها وحث الأفراد على المشاركة الإيجابية في حمايتها.

وأشار إلى أن الدائرة، ممثلة في خدمة «راقب» البيئية، سجلت منذ بداية العام الجاري وحتى التاسع من الشهر الجاري أكثر من 1992 مخالفة بيئية في مختلف مناطق الإمارة خلال 6 أشهر.

حيث تنوعت تلك المخالفات وفقاً للائحة المخالفات المعمول بها لحماية البيئة والمواقع الطبيعية والسياحية، وسجل مفتشو الخدمة 939 مخالفة بيئية ضمن البند (31)، الخاص بعدم إشعال النيران أو الشواء على الأرض مباشرة في الأماكن العامة غير المسموحة، مؤكداً أن الدائرة حرصت على تصميم وتجهيز تلك المواقع لتشمل مناطق خاصة للشواء مجاناً ضمن الخدمات التي تقدمها الدائرة.

وأشار إلى أنه وفقاً للبند «1» الخاص بعدم إلقاء ووضع وترك وتصريف المخلفات في الميادين العامة، تم تسجيل أكثر من 544 مخالفة بيئية، مؤكداً أن خدمة «راقب» يتركز عملها على رفع الوعي البيئي لأفراد المجتمع بحماية المناطق الطبيعية والسياحية التي توفر المتنفس للعديد من الجنسيات المقيمة والسياحية.

حيث يقوم مفتشو الخدمة بضبط مخالفات التخلص العشوائي من المخلفات والنفايات في غير المناطق المخصصة لها، إضافة لمراقبة مشاريع البناء وضبط صهاريج الصرف الصحي التي تلقي بحمولتها في مناطق غير مصرح بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *