التخطي إلى المحتوى
33 شركة وطنية تعرض منتجاتها في «إينوبروم 2024» بروسيا

تختتم اليوم فعاليات المعرض الصناعي الدولي «إينوبروم 2024» في مدينة يكاترينبورغ الروسية، بمشاركة متميزة لدولة الإمارات كضيف شرف للمعرض، حيث حرصت 33 شركة وطنية على عرض منتجاتها في المعرض.

وأكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، أن معرض إينوبروم 2024 الصناعي الدولي، الذي يقام سنوياً في مدينة يكاتيرينبورغ في جمهورية روسيا الاتحادية، يعد فرصة مهمة لإبراز آخر التطورات في بيئة الأعمال في الإمارات والميزات النسبية الفريدة التي توفرها للشركات الصناعية الدولية الباحثة عن فرص للنمو والتوسع، خاصة في ظل استمرار اتساع شبكة الشركاء التجاريين والاستثماريين للدولة حول العالم، من خلال برنامج اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة التي تتيح وصولاً أسرع ونفاذاً أكبر للشركات الصناعية والمصدرين، إلى مجموعة من أكبر الأسواق وأسرعها نمواً حول العالم انطلاقاً من الإمارات.

وأوضح على هامش الحدث أن مشاركة الإمارات ضيف شرف في المعرض يأتي في إطار الحرص على الاطلاع على الفرص الاستثمارية والتجارية في أسواق جديدة. وقال إن المعرض الذي تنظمه وزارة الصناعة والتجارة الروسية، يعد منصة دولية مهمة للشركات الصناعية لعرض التطور في القطاع الصناعي، ومناقشة واستكشاف الفرص وحلول التحديات الرئيسية والاتجاهات في القطاع الصناعي، بمشاركة قادة الصناعة وممثلي الحكومات وعدد كبير من الشركات والوفود من مختلف دول العالم.

وأكد عمر السويدي وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، مشاركة أكثر من 50 جهة وشركة حكومية وخاصة من بينها 33 شركة وطنية تستعرض منتجاتها في المعرض. وأضاف لـ «البيان» أن القطاع الصناعي في الإمارات شهد نمواً لافتاً خلال الأعوام الماضية بعدما أصبح ثاني أكبر مساهم في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في الدولة بعد قطاع التجزئة بقيمة تصل إلى 205 مليارات درهم وبنسبة نمو 55% مقارنة بـ 2020.

وأشار إلى أن المعرض شهد مشاركة أكثر من 50 دولة وتستعرض الجهات والشركات العالمية المشاركة آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في قطاع الصناعة وأحدث الابتكارات. وقال: تشارك الإمارات بوفد رفيع المستوي يضم قيادات وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وكذلك وزارة الاقتصاد، وجهات حكومية اتحادية وشركات وطنية.

وتابع: «تركز وزارة الصناعة خلال مشاركتها في الحدث على تبادل الخبرات مع الجانب الروسي، بالإضافة إلى بحث التعاون مع عدد من الدول والجهات المشاركة في إطار تبادل الخبرات مع الدول المتقدمة في المجال الصناعي وتعريف المستثمرين والمصنعين بدولة الإمارات كوجهة استثمارية».

وأشار إلى تنظيم لقاء عمل لمجلس الأعمال الإماراتي الروسي، وكذلك جلسة ورشة عمل لمبادرة «اصنع في الإمارات» لتعريف الجانب الروسي بفرص الاستثمار الصناعي الموجودة في الإمارات. وقال: هناك رغبة كبيرة من الشركات العالمية المشاركة في المعرض في التعرف على الفرص الاستثمارية في الإمارات.

وأضاف أن المعرض يعتبر منصة مهمة لاستعراض المنتجات وتبادل الخبرات، وقال: «حققنا مجموعة من مستهدفاتنا بالمشاركة في المعرض وخاصة الجانب المتعلق بالتعاون وتبادل الخبرات والتواصل مع عشرات الآلاف من الزوار من أكثر من 50 دولة، مما يساعد في تعزيز التعاون وبحث فرص الشراكة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *