لماذا ستفرض مصر غرامة على من ينشر معلومات خاطئة عن الطقس؟.. خبراء يجيبون

لماذا ستفرض مصر غرامة على من ينشر معلومات خاطئة عن الطقس؟.. خبراء يجيبون

القاهرة ، مصر (سي إن إن) – وافقت لجنة السياحة والطيران المدني بالبرلمان المصري على مشروع قانون لإعادة تنظيم الهيئة العامة للأرصاد الجوية ، والذي تضمن فرض غرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه مصري (1617.88 دولارًا أمريكيًا) ولا تزيد عن 5 ملايين جنيه مصري. جنيه (161.88 دولار). ألف دولار) لمن ينشر أي معلومات غير صحيحة تتعلق بالأرصاد الجوية أو الأحوال الجوية على وسائل التواصل الاجتماعي ، أو يصدر بيانات أو نشرات أو دراسات تتعلق بالأرصاد وينسبها إلى الهيئة ، بهدف تقليل الخسائر الناتجة عن نشر أخبار كاذبة. أو نشر بيانات غير دقيقة قد تضر بالاقتصاد. .

ظلت الهيئة العامة للأرصاد ، منذ إنشائها بقرار جمهوري قبل 52 عاما ، بدون تشريع ينظم عملها ، حتى قررت الحكومة المصرية إعداد مشروع قانون للهيئة ، استجابة لتوصيات اللجنة العربية للأرصاد الجوية. جامعة الدول العربية ، على ضرورة إصدار التشريعات المنظمة للأرصاد الجوية داخل كل دولة.

وقال عماد الدرجالي ، عضو لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب ، إن اللجنة أقرت بشكل نهائي مشروع القانون ، بهدف تحسين جودة خدمات الأرصاد الجوية ، وجذب الاستثمارات الأجنبية ، وتشجيع البحث العلمي في مجال الأرصاد الجوية. الأرصاد الجوية ، من خلال تنظيم مسائل الترخيص والموافقات والرسوم وكيفية تحصيلها والمواصفات الفنية. الانخراط في الأنشطة في مجال خدمات الأرصاد الجوية وإنشاء أو تشغيل محطات الأرصاد الجوية أو الأرصاد الجوية البحرية ، على أن يُتوقع إحالة مشروع القانون للتصويت قبل الجلسة العامة.

في يناير الماضي ، أحالت الحكومة المصرية مشروع قانون تنظيم الهيئة العامة للأرصاد الجوية إلى مجلس النواب لمناقشته وإقراره ، وشكل مجلس النواب لجنة مشتركة للسياحة والطيران المدني ، والخطة والميزانية ، والتعليم العالي والبحث العلمي ، والإدارة المحلية ، الشؤون الدستورية والتشريعية والاتصالات والتكنولوجيا. الإعلام ، لمناقشة مشروع القانون وإعداد تقرير عنه لعرضه على الجلسة العامة لمجلس النواب ، ووافقت اللجنة ، الأربعاء ، على موافقتها النهائية على مشروع القانون بعد إجراء التعديلات عليه.

وأشار الدرجالي ، في تصريحات خاصة لشبكة CNN بالعربية ، إلى أن مشروع قانون تنظيم هيئة الأرصاد الجوية تضمن في مادته رقم 13 العقوبات المقررة في حال تقديم خدمات الأرصاد الجوية دون ترخيص من الهيئة ، وذلك لمعالجة كاذبة. أنباء عن الأرصاد الجوية قد تلحق ضررا بالاقتصاد الوطني ، مشيرة إلى أن هناك بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية تنشر أخبارا غير دقيقة عن حالة الطقس ، وتنشر شائعات حول قضايا سياسية واقتصادية.

وحددت المادة 13 من مشروع القانون فرض غرامات مالية في 5 حالات ، وهي تقديم خدمات الأرصاد الجوية دون الحصول على ترخيص من الهيئة ، وإنشاء أو تشغيل محطات أرصاد جوية دون الحصول على ترخيص ، ونشر أي معلومات غير صحيحة تتعلق بالأرصاد الجوية أو الطقس. الظروف على وسائل التواصل الاجتماعي. اجتماعيًا أو بأي وسيلة من وسائل النشر ، وإصدار أي بيانات أو معلومات أو نشرات أو دراسات أرصاد جوية وإسنادها إلى الهيئة بشكل غير منظم ، وشراء أجهزة أو محطات أرصاد جوية متخصصة في قياس الإشعاع الشمسي أو الأوزون أو الغلاف الجوي دون موافقة الهيئة.

من جانبه قال د. أحمد عبد العال الرئيس السابق لهيئة الأرصاد الجوية ، إن الهدف من مشروع القانون هو تنظيم كافة شؤون وإجراءات الهيئة ، وتهيئة البيئة التشريعية لتقديم خدمات الأرصاد الجوية في المنطقة. بالطريقة التي تحقق الارتقاء في جودتها ، من خلال تحديد اختصاصات الهيئة ، وتنظيم إجراءات إصدار التراخيص. لخدمات الأرصاد الجوية ، وفق مواصفات وشروط فنية محددة ، بالإضافة إلى تشديد العقوبات المالية على المطبوعات غير المهنية لأخبار الأرصاد الجوية.

وفقًا لمشروع قانون تنظيم هيئة الأرصاد الجوية ، تتولى الهيئة إدارة مرفق الأرصاد الجوية ، وتقديم خدمات الأرصاد الجوية ، واقتراح السياسة العامة في هذا المجال على مستوى الجمهورية ، وفقًا للقوانين والأنظمة والإجراءات المحلية والإقليمية والدولية التي تلتزم الدولة ووفقًا لأفضل المعايير المعتمدة من هيئة الأرصاد الجوية. المنظمة وكذلك منح التراخيص والموافقات اللازمة لممارسة أي نشاط في مجال الأرصاد الجوية ، والعمل على مساهمة القطاع الخاص في تقديم ونشر خدمات الأرصاد الجوية.

وأوضح عبد العال ، في تصريحات خاصة لشبكة CNN بالعربية ، أسباب تشديد العقوبات المالية على نشر أخبار الأرصاد ، قائلاً إنه أثناء إعداده لمشروع قانون تنظيم هيئة الأرصاد الجوية ، تم رصد العديد من الجهات غير المرخصة ، ويديرها أشخاص غير مرخصين. – المتخصصون الذين ينشرون أخبار الأرصاد الجوية تحت عدة أسماء ، من بينهم خبير أرصاد نشط ، وتنشر هذه الأجهزة أخبارًا غير دقيقة عن حالة الطقس ، مما يسبب البلبلة وينشر الشائعات بين المواطنين ، ويفقد المواطنين الثقة في النشرات التي تصدرها الهيئة. لذلك ، تم وضع مشروع قانون يحرف العقوبة المالية لأي جهات أو أشخاص غير مرخص لهم. يحق لهم نشر أخبار الطقس والأرصاد الجوية.

وأضاف أن مشروع القانون تضمن فرض غرامات مالية على شراء أجهزة أو محطات أرصاد جوية ، أو محطات متخصصة في قياس الإشعاع الشمسي أو الأوزون أو الغلاف الجوي الزراعي ، دون موافقة الهيئة أو بالمخالفة للمواصفات الفنية المعتمدة لديها ، و تتم مصادرة هذه الأجهزة والأدوات المستخدمة.

المصدر: CNN عربية

تعليقات (0)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

الاعلانات هي الوسيلة الوحيدة لجعلنا نواصل تقديم الخدمات للقراء اتمنى توقيف اضافة منع عرض الاعلانات لتصفح الموقع